اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

هام جدا ...... 1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هام جدا ...... 1

مُساهمة من طرف القعقاع في الخميس 21 أبريل - 17:21

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف المرسلين .
عن صفية بنت أبي عبيد عن أم سلمة : أن رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لما قال في جر الذيل ما قال , قالت : يارسول الله فكيف بنا ؟ فقال : جريه شبرا . فقالت [أم سلمة] :إذا تنكشف القدمان ! قال: فجريه ذراعا.
في الحديث دليل على أن قدمي المرأة عورة , وأن ذلك كان أمراً معروفاً عند النساء في عهد النبوة , فإنه لما قال : (جريه شبراً) , قالت أم سلمة : (إذن تنكشف القدمان) , مما يشعر بأنها كانت تعلم أن القدمين عورة , لا يجوز كشفهما , وأقرها صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ على ذلك , ولذلك أمرها أن تجره ذراعاً.
وفي القرآن الكريم إشارة إلى هذه الحقيقة , وذلك في قوله تعالى : (وَلَا يَضْرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ)النور31.
الالباني من السلسلة الصحيحة الحديث رقم460.


وسئل الشيخ ابن باز رحمه الله : الأخت ح . ن . من الرياض في المملكة العربية السعودية تسأل ما حكم تغطية اليدين والرجلين في الصلاة هل هو واجب على المرأة أم يجوز كشفها ، لا سيما إذا لم يكن عندها أجانب أو كانت في الصلاة مع نساء ؟
ج : أما الوجه فالسنة كشفه في الصلاة إذا لم يكن هناك أجانب ، أما القدمان فالواجب سترهما عند جمهور أهل العلم ، وبعض أهل العلم يتسامح في كشف القدمين ، ولكن الجمهور يرى المنع ، وأن الواجب سترهما ؛ ولهذا روى أبو داود عن أم سلمة رضي الله عنها أنها سئلت عن المرأة تصلي في خمار وقميص ، قالت : لا بأس إذا كان الدرع يغطي ظهور قدميها(1) .
فستر القدمين أولى وأحوط بكل حال ، أما الكفان فأمرهما أوسع إن كشفتهما فلا بأس وإن سترتهما فلا بأس ، وبعض أهل العلم يرى أن سترهما أولى . والله ولي التوفيق .
من أسئلة المجلة العربية . مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله
وسئل الشيخ ابن باز أيضا: ما حكم إظهار اليدين والقدمين في الصلاة من المرأة ، وإذا كان لا يجوز فهل إظهارهما يبطل الصلاة بمعنى أن صلاة المرأة على تلكم الحالة غير صحيحة ، جزاكم الله خيرا ؟
ج : إظهار القدمين في الصلاة لا يجوز عند جمهور أهل العلم ويبطل الصلاة ، فإذا صلت المرأة وقدماها مكشوفتان وجب عليها أن تعيد عند أكثر أهل العلم ، أما الكفان فأمرهما أوسع . إن سترتهما فهو أفضل ، وإن أظهرتهما فلا حرج إن شاء الله كالوجه ، فالوجه السنة كشفه في الصلاة ، إلا أن يكون عندها غير محرم - أي أجبي- فإنها تستر وجهها وكفيها ، أما إن كانت ما عندها أحد فلا مانع من كشف الكعبين ، وإن سترتهما فهو أفضل ، أما الوجه فالسنة كشفه في الصلاة إن لم يكن عندها أجنبي . من برنامج نور على الدرب .
وسئل الشيخ الألباني رحمه الله : بالنسبة لتغطية رجل المرأة في الصلاة، فما الحكم فيه؟
الشيخ: إذا قامت فعليها أن تلبس قميصًا سابغًا ساترًا للقدمين. فإذا انكشف باطن قدمها في أثناء السجود -مثلاً-؛ فلا بأس من ذلك. أما أن يكون ثوبها كاشفًا عن ظاهر قدميها؛ فهذا لا يجوز؛ لأن الصَّحيح من أقوال العلماء: أن قدمي المرأة عورة؛ ولذلك أمر النبي -صلى الله عليه وسلم- المرأة أن تطيل ثوبَها شِبرًا من فوق الكَعبين، فلما جاء ذلك السؤال: أنه قد تأتي ريح فتكشف؟ قال: تزيدُ شِبرًا آخر. والمجموع يكون ذراعًا ولا تزيد عليه.
هذا كله دليل واضح جدًّا يبين الآية الكريمة التي تقول: {ولا يَضرِبْنَ بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِن زِينَتِهِنَّ}؛ لأن هذه الزينة كانت عبارة عن الخلاخيل التي تنزل إلى ما يساوي الكَعبين، أو إلى ما تحتهما إذا كانا واسِعَين؛ فيُستر ذلك بالثوب.

سلسلة الهدى والنور: الشريط: (603)، من الدقيقة: (38:3)

و سُئل الشيخ الألباني رحمه الله أيضا: هل تصلي المرأة المسلمة بما تلبسه من ثياب ساترة داخل بيتها، أم لابد من جلباب فوقها ؟، وهل يشترط لها أن تستر قدميها في الصلاة ؟.
الشيخ : أما ستر القدمين في الصلاة فهذا لابد منه؛ لأن القدمين من عورة المرأة كما دل على ذلك الكتاب والسنة.
أما هل يجوز للمرأة أن تصلي بثياب بيتها ؟.
فالجواب: يبدو أنه ليس من ثياب بيتها أن تكون ساترة لقدميها، فإذاً الجواب واضح: أنه لا يجوز، ولهذا جاء في بعض الآثار السلفية: أن المرأة إذا قامت تصلي فيجب أن يكون عليها قميص سابغ يستر ظاهر قدميها، إلا إذا افترضنا امرأة -أيضا هذا في الخيال- تعيش في عقر دارها متحجبة متجلببة بجلبابها كما لو كانت تعيش بين الأجانب، قد يكون هناك امرأة في لباسها في بيتها شيء من التحجيم، فإذا صلت فهي فعلاً ساترة لعورتها، ولكنها من جهة أخرى مُحَجِمة لعورتها وهذا مخالف لشريعة ربها، ولذلك فلا بد للمرأة أن تتخذ إزاراً أو قميصاً طويلاً تلبسه، ولو كانت يعني حافية القدمين فيكفيها أن تستر ظهور قدميها بهذا الثوب السابغ لظاهر القدمين.

السائل : هل يكفي الجوربين في ستر القدمين ؟.
الشيخ : لا ما يكفي لأنُه يُجسم.
من شريط الأجوبة الألبانية على الأسئلة الأسترالية (من سلسلة الهدى والنور)شريط 621(42:27)

وللشيخ صالح الفوزان أيضا في رسالة "تنبيهات على أحكام تختص بالمؤمنات"إيضاح على هذا الحكم في الصلاة
حيث قال :
"...فلابد في صلاتها من تغطية رأسها ورقبتها ومن تغطية بقية بدنها حتى ظهور قدميها‏.‏ قال صلى الله عليه وسلم‏:‏ ‏(‏لا يقبل الله صلاة حائض - يعني من بلغت الحيض - إلا بخمار‏)‏ ‏[‏رواه الخمسة‏]‏‏.‏
والخمار ما يغطي الرأس والعنق‏.‏ وعن أم سلمة رضي الله عنها أنها سألت النبي صلى الله عليه وسلم‏:‏ أتصلي المرأة في درع وخمار بغير إزار‏؟‏ قال‏:‏ ‏(‏إذا كان الدرع سابغًا يغطي ظهور قدميها‏)‏ ‏[‏أخرجه أبو داود وصحح الأئمة وقفه‏]‏‏.‏
دلّ الحديثان على أنه لا بد في صلاتها من تغطية رأسها ورقبتها كما أفاده حديث عائشة ومن تغطية بقية بدنها حتى ظهور قدميها كما أفاده حيث أم سلمة‏.‏ ويباح كشف وجهها حيث لا يراها أجنبي لإجماع أهل العلم على ذلك‏.‏..."
وقد سئل الشيخ ابن جبرين
السؤال س: هل يجوز عند أداء الصلاة لبس الجوارب لتغطية الرجلين بالنسبة للمرأة؟
الاجابـــة يلزم المرأة في الصلاة ستر جميع بدنها إلا الوجه، فلابد أن تستر قدميها سواء بالدرع السابغ الذي يغطي ظهور قدميها أو بالعباءة أو الجلباب الذي تلفه على جميع بدنها، فلا يظهر من بدنها شيء سوى وجهها لتسجد عليه..." رقم الفتوى (6618)



بعد هذه الفتاوى وهذا الإيضاح فلا يلزمك إلا تغطية قدميك في الصلاة وإلا تبطل صلاتك

منقولا

القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3493
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هام جدا ...... 1

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في الجمعة 22 أبريل - 1:45

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك والدي الكريم فالاحوط ان يغطى واسمحلي ان اضيف والدي الكريم ايضا بالنسبة لكشف الكفين الاحوط تغطيتهما



كشف اليدين والوجه في الصلاة



ما حكم كشف المرآة يديها وقدميها أثناء الصلاة، وما حكم من كانت تصلي دون تغطية وجهها وكفيها وهي لا تعلم بالحكم؟

الواجب على المرآة عند أكثر أهل العلم ستر رجليها في الصلاة، أما الوجه فالسنة كشفه في الصلاة، إذا لم يكن عندها أجنبي ، وأما الكفان فأمرهما أوسع ، إن سترتهما فهو أفضل، وإن كشفتهما فلا حرج وصلاتها صحيحة، والحمد لله.
من فتاوي شيخنا ابن باز رحمه الله


تسأل سماحتكم أيضاً عن حكم تغطية اليدين في الصلاة؟


إن غطتها فأفضل وإلا فليس بلازم، الكشف لا بأس به، والوجه يشرع كشفه في الصلاة ، المرأة تكشف وجهها في الصلاة إلا إذا كان عندها أجنبي؛ فأنها تغطي وجهها، أما إذا كان ما عندها لا زوج أو نساء فالسنة أن يكون وجهها مكشوفاً، أما اليدان فإن شاءت كشفتهما على الصحيح وإن شاءت سترهما وهو أفضل، خروجاً من خلاف من قال بوجوب سترهما، أما القدمان فيستران.

من فتاوي شيخنا ابن باز رحمه الله



-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين









تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 9068
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هام جدا ...... 1

مُساهمة من طرف القعقاع في السبت 23 أبريل - 12:14


بارك الله فيكم على هذا التوضيح
جعله الله خالة لوجهه الكريم ومن ثم فى ميزان حسناتكم

القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3493
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هام جدا ...... 1

مُساهمة من طرف المعتزة بديني في السبت 23 أبريل - 17:27

بسم الله الرحمن الرحيم
بارك الله فيك وجزاك خيراْ على هذا الموضوع الذي في غايه الاهمية
اذا كانت المراْ ة ماْمورة بالتستر في صلايها وهي بين يدي خالقها فهي من باب اولى واجب عليها التستر عن الرجال الاجانب في الشوارع والاماكن العامة فاصبحنا نرى التفنن في اخراج الزينة والتبرج واللباس الذي والله اني لاستحي ان البسه امام اهلي ومحارمي في بيتي والله المستعان
نفع الله بك وبما قدمت والدنا المبارك

المعتزة بديني
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 1356
نقاط : 4910
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 07/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هام جدا ...... 1

مُساهمة من طرف القعقاع في الأحد 24 أبريل - 2:10


ذا كانت المراْ ة ماْمورة بالتستر في صلايها وهي بين يدي خالقها فهي من باب اولى واجب عليها التستر عن الرجال الاجانب في الشوارع والاماكن العامة فاصبحنا نرى التفنن في اخراج الزينة والتبرج واللباس الذي والله اني لاستحي ان البسه امام اهلي ومحارمي في بيتي والله المستعان
نفع الله بك وبما قدمت والدنا المبارك



بارك الله فيكم ابنتنا
المعتزة بدينى
وجعلكم من العفيفات الشريفات المتسترات المتصدقات الصادقات الصابرات الصائمات



القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3493
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى