اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

الشيوخ الثلاث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الشيوخ الثلاث

مُساهمة من طرف الزهراء في الأربعاء 29 يونيو - 3:35

الشيوخ الثلاث ..

خرجت امرأه من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة وكانوا جالسين في فناء منزلها .. لم تعرفهم .. وقالت :- لا أظنني أعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى ! أرجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا
سألوها :- هل رب البيت موجود ؟ ..
فأجابت :- لا ، إنه بالخارج..
فردوا :- إذاً لا يمكننا الدخول .. وفي المساء وعندما عاد زوجها أخبرته بما حصل ..
فقال لها :- اذهبي إليهم واطلبي منهم أن يدخلوا .. فخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا .
فردوا :- نحن لا ندخل المنزل مجتمعين.

سألتهم : ولماذا ؟ .. فأوضح لها أحدهم قائلاً :- هذا اسمه ( الثروة ) وهو يومئ نحو أحد أصدقائه ، وهذا ( النجاح ) وهو يومئ نحو الآخر وأنا ( المحبة ) ،

وأكمل قائلاً :- والآن ادخلي وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم !
دخلت المرأة وأخبرت زوجها ما قيل .. فغمرت السعادة زوجها وقال :- ياله من شىء حسن ، وطالما كان الأمر على هذا النحو فلندعوا !( الثروة ) !. دعيه يدخل ويملئ منزلنا بالثراء

فخالفته زوجته قائلة :- عزيزي ، لم لا ندعو ( النجاح ) ؟
كل ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في أحد زوايا المنزل .. فأسرعت باقتراحها قائلةً :- أليس من الأجدر أن ندعوا !( المحبة ) ؟ فمنزلنا حينها سيمتلئ بالحب ..

فقال الزوج :- دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا ! .. اخرجي وادعي ( المحبة) ليحل ضيفا علينا !
خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة :- أيكم ( المحبة ) ؟ .. ارجو أن يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا .. نهض ( المحبة ) وبدأ بالمشي نحو المنزل .. فنهض الاثنان الآخران وتبعاه ! .. وهي مندهشة , سألت المرأة كلاً من ( الثروة ) و( النجاح ) قائلةً :- لقد دعوت ( المحبة ) فقط ، فلماذا تدخلان معه ؟ .. فرد الشيخان :- لو كنت دعوت ( الثروة ) أو ( النجاح ) لظل الاثنان الباقيان خارجاً ، ولكن كونك دعوت ( المحبة ) فأينما يذهب نذهب معه .. أينما توجد المحبة .. يوجد الثراء والنجاح
________________________

ما أعظم نعمة المحبة ولكن للأسف نراها ضاقت حتى أصبحت وصمة عار في حق من يدع الحب , وما ذاك إلا لجهلنا بمدلول كلمة الحب في إطارها الواسع .

نعمة الحب فى الله ما أعظمها من نعمة .. الحب الذى إذا سكن القلب غيّر معنى الحياة وأصبح لكل شيء فيها معنى آخر ، وخصوصاً إذا كان هذا الحب بدون شروط , وكان مبعثه الحب النقي وأصله الحب لله وفي الله .
وقلب المؤمن يحمل حباً لكل الناس .. لكل من حوله .. للناس للمسلمين لغير المسلمين .. للحيوان .. بل للجماد .. وها هو الحبيب بيننا بسيرته يضرب لنا خير مثل لقلب ممتلأ بالحب ..
________________________

لمسات الحب ..

يقول الكاتب الكبير جمال ماضى :- كما تبين لنا الفوائد العظيمة للمسة الحب ، وربما يكون في التوجيه النبوي ترغيب في تحقيق هذه اللمسة ، ( عندما سُئل إذا التقى المسلمان يتعانقان؟ قال: لا، أيتصافحان ؟ قال :- نعم ) ، يتصافحان ، حيث تتساقط ذنوبهما عند المصافحة ، فلماذا يتباعد الناس وهم في أمس الحاجة إلى بعضهم ، ولذلك فعنوان التقارب في هذا التلامس ، الذي لسان الحال فيه يقول :- أنا أنت وأنت أنا ، وبهذا التلامس يظل الأثر محفورًا ومحفوظًا ولا يُنسى بحال

ويقول :- ( تأمل قول ابن عمر :- أخذ رسول الله بمنكبي، وكان صلى الله عليه وسلم يقدم بين يدي اللمسة إثارة الحواس وانتباه المشاعر وجاذبية الكيان :- عن أبي سعيد بن المعلّى قال :- كنت أصلى في المسجد فدعاني رسول الله صلى عليه وسلم فلم أجبه فقلت : يا رسول الله إني كنت أصلي، فقال: ألم يقل الله :- ( اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ ) سورة الأنفال: من الآية 24 ، ثم قال لي :- لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن قبل أن تخرج من المسجد ، ثم أخذ بيدي ، فلما أراد أن يخرج قلت له :- ألم تقل: لأعلمنك سورة هي أعظم سورة في القرآن ، قال :- ( الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ ) سورة الفاتحة: 2 .. ( هي السبع المثاني والقرآن الذي أوتيته ) ، فتأمل قول أبي سعيد :- ثم أخذ بيدي ، وانطلاق حاله ولسانه بالإفصاح عن تساؤله
.
________________________

حبه صلى عليه وسلم لزوجاته ..

وكان النبي صلى الله عليه وسلم يبادل زوجاته الحب والإخلاص ، ويعاملهن على هذا الأساس ، وحينما سأله عمرو بن العاص :- من أحب الناس إليك ؟ قال :- عائشة .. ولم يكن ذلك ليخجله أن يسمعه الناس وينقلوه عنه في كل زمان ومكان ، بل إنه :- كان يحتفظ بحبه وإخلاصه لزوجاته ولو بعد أمد طويل ، فحينما حاولت عائشة استكشاف مكانة خديجة عنده بعد وفاتها لم يسعه إلا أن يذكرها بخير وبر قائلاً :- آمنت بي إذ كفر بي الناس ، وصدقتني إذ كذبني الناس ، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ، ورزقني الله عز وجل منها بولد رواه أحمد .. وفي هذا درس عملي بليغ للأزواج الذين ينسون تضحيات زوجاتهم أو ينكرونها •
________________________

حبه للأطفال ..

عندما رأى الأقرع بن حابِس التميمي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يقبل الحسن والحسين رضي الله عنه ويأخذهما في حضنه ، قال :- ( إن لي عشرة من الولد، ما قبَّلتُ منهم أحداً ) .. فنظر إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم قال :- ( من لا يَرْحم لا يُرحم ) رواه البخارى

( من إطلاعاتي )

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6555
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيوخ الثلاث

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في الأربعاء 29 يونيو - 16:46

بارك الله فيكي اختي الغالية
الزهراء فعلا قصة مفيدة ورائعة
للاسف افتقرنا للمحبة في ايامنا هذه

فالحب بيننا اصبح الان مصلحة

ارجو ان يعم الحب في كل مكان

لانه سبيل النجاح

شكرا لكي على هذه القصة الرائعة

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين








avatar
تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 9304
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الشيوخ الثلاث

مُساهمة من طرف فتى الاسلام في الخميس 30 يونيو - 0:02



لقد شاركت الان في موضوع
لاختنا sawsan
ان نختار بين ثلاث
صناديق
صندوق المال
وصندوق الحب
وصندوق الحظ
وكنت قد اخترت صندوق المحبة

فتى الاسلام
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 549
نقاط : 3183
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى