اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

نعمة من نعم الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نعمة من نعم الله

مُساهمة من طرف الزهراء في الخميس 7 يوليو - 0:48



سبحان ربي كم له من نعم علينا لا تعد ولا تحصى (وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار )
سبحانه ما أعظمه وأكرمه ولو سجدنا على جباهنا مذ ولا دتنا حتى وفاتنا ماشكرناه حق شكره على نعمة واحدة من نعمة , إذا كان ذاك العابد من بني اسرائيل والذي جاء من خبره ( أنه عبد الله 500 سنة فسأل ربه عز وجل عند وقت الأجل أن يقبضه ساجدًا ، وأن لا يجعل للأرض ولا لشيء يُفسده عليه سبيلا ، حتى بعثه وهو ساجد . قال : ففعل , يقول جبريل لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، فنحن نَمُرّ عليه إذا هبطنا وإذا عرجنا ، فنجد له في العِلْم أنه يُبعث يوم القيامة فيوقف بين يدي الله عز وجل ، فيقول له الرب : أدخلوا عبدي الجنة برحمتي ، فيقول : رب بل بعملي ، فيقول الرب : أدخلوا عبدي الجنة برحمتي ، فيقول : يا رب ، بل بعملي ، فيقول الرب : أدخلوا عبدي الجنة برحمتي ، فيقول : رب بل بعملي ، فيقول الله عز وجل للملائكة : قايسوا عبدي بنعمتي عليه وبعمله فتوجد نعمة البصر قد أحاطت بعبادة خمس مائة سنة وبقيت نعمة الجسد فضلا عليه فيقول : أدخلوا عبدي النار قال : فيجر إلى النار فينادي : رب برحمتك أدخلني الجنة ... إلى آخر القصة .) وهذه القصة رواها الحاكم ، وضعّفها الذهبي والألباني .
إذا كانت نعمة واحدة رجحت على أعماله وعبادته كلها فما بالك ببقية النعم التي لم نؤدي حق الله في شكرها بل وقد سلطناها في معصية الله نسأل الله العافية .
لن استطرد في مقالي هذا عن نعم الله كلها فلن يحصيها سوى الله سبحانه , لكن سأتطرق إلى نعمة واحدة هي من أعظم النعم التي يمَّن الله بها على من يشاء بفضله ويحرمها من يشاء بعدله , من فقدها فقد خيراً كثيراً ومن حرمها فقد حرم الخير كله , إنها نعمة السجود بين يدي رب العالمين , هذه النعمة لا بد أن نقف معها وقفة تدبر ومحاسبة , عندما تهوي ساجداً بطواعيتك واضعاً أنفك في التراب تقرباً للرحمن الرحيم , عندها قف مع نفسك وقفة واستشعر هذه النعمة كم حرم منها الكثير , فكم من مريض يتمنى أن يسجد لله سجده واحدة لكنه لا يستطيع , وكم أناس ضلوا وأنحرفوا فصرفوا هذه النعمة للسجود للأضرحة والأوثان , وكم من محرومين يعيشون عيشة البهائم لا يعرفون رباً يعبد ولاخالقاً له يسجد , عندما تسشعر ذلك أطلق من أعماق قلبك دعوة خالصة وقل يارب لا تحرمني هذه النعمة وأجعلها خالصة لوجهك ياكريم .

ومن فضائل السجود ماورد :
1- قوله تعالى ( كلا لا تطعه وأسجد وأقترب )
2- عن ابي هريرة رضي الله عنه قال أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : أقرب ما يكون العبد من ربه وهو ساجد ، فأكثروا الدعاء ( رواه مسلم .
3- وعن ثوبان رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : ( عليك بكثرة السجود فإنك لن تسجد لله سجدة إلا رفعك الله بها درجة ، وحط بها عنك خطيئة( رواه مسلم
4- وعن ربيعة بن كعب رضي الله عنه قال ) : كنت أبيت مع النبي صلى الله عليه وسلم آتيه بوضوئه وحاجته ، فقال : سلني ، فقلت : أسألك مرافقتك في الجنة ، فقال : أو غير ذلك ؟ فقلت : هو ذاك ، فقال : أعني على نفسك بكثرة السجود ) رواه مسلم .
اسأل تعالى ان لا يحرمنا هذه النعمة وكما رزقنا أياها أن يرزقنا اللذة بها وصلى الله وسلم على نبينا محمد .


م - ن

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6324
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نعمة من نعم الله

مُساهمة من طرف شجون الايمان في الخميس 7 يوليو - 22:28



شجون الايمان
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 358
نقاط : 2720
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى