اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

ما زينت جنة لأمة مثل هذه الأمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

ما زينت جنة لأمة مثل هذه الأمة

مُساهمة من طرف sawsan في السبت 22 أكتوبر - 14:22

من أقوال الفضيل - ما زينت جنة لأمة مثل هذه الأمة

- من خاف الله لم يضره أحد، ومن خاف
غير الله، لم ينفعه أحد.


- رهبة العبد من الله على قدر
علمه بالله، وزهادته في الدنيا على قدر رغبته في الآخرة، من عمل بما علم
استغنى عما لا يعلم، ومن عمل بما علم وفقه الله لما لا يعلم، ومن ساء
خلقه شان دينه وحسبه ومروءته.



- ترك العمل من أجل الناس رياء، والعمل من أجل الناس شرك، والاخلاص أن يعافيك الله عنهما.


- إنما أمس مثل، واليوم عمل، وغدا أمل .



- من أحب أن يذكر لم يذكر، ومن كره أن
يذكر ذكر.





قال الفضيل
كيف ترى حال من كثرت ذنوبه، وضعف علمه، وفني عمره، ولم يتزود لمعاده.
وعنه: يا مسكين، أنت مسئ وترى أنك محسن وأنت جاهل وترى أنك عالم، وتبخل
وترى أنك كريم، وأحمق وترى أنك عاقل، أجلك قصير، وأملك طويل.


فأجاب الذهبي : إي والله، صدق، وأنت ظالم وترى أنك مظلوم، وآكل للحرام
وترى أنك متورع، وفاسق وتعتقد أنك عدل وطالب العلم للدنيا وترى أنك تطلبه لله .





قال إبراهيم بن الاشعث: ما رأيت أحدا كان الله في صدره أعظم من الفضيل،كان إذا ذكر الله أو ذكر عنده، أو سمع القرآن، ظهر به من الخوف والحزن،وفاضت عيناه، وبكى حتى يرحمه من يحضره، وكان دائم الحزن، شديد الفكرة، ما رأيت رجلا يريد الله بعلمه وعمله وأخذه وعطائه، ومنعه وبذله، وبغضه وحبه وخصاله كلها، غيره.


وعن ابن المبارك قال: إذا نظرت إلى الفضيل

جدد لي الحزن، ومقت نفسي، ثم بكى.



قال الاصمعي: نظر الفضيل إلى رجل يشكو إلى رجل، فقال: يا هذا تشكو من يرحمك إلى من لا يرحمك.
قال: كفى بالله محبا وبالقرآن مؤنسا،وبالموت واعظا، وبخشية الله علما،وبالاغترار جهلا.



sawsan
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1070
نقاط : 4212
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ما زينت جنة لأمة مثل هذه الأمة

مُساهمة من طرف فتى الاسلام في السبت 22 أكتوبر - 15:50


فتى الاسلام
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 549
نقاط : 2872
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى