اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

•• لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ••

اذهب الى الأسفل

•• لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ••

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في الأربعاء 28 ديسمبر - 15:44




•• لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ••


ابنة الرجل الصالح أو ابنة شعيب حسب بعض الروايات حينما جاءت تدعو موسى لزيارة أبيها. يصف القرآن الكريم حيائها فيقول سبحانه:
( فَجَاءتْهُ إِحْدَاهُمَا تَمْشِي عَلَى اسْتِحْيَاء قَالَتْ إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا فَلَمَّا جَاءهُ وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ قَالَ لا تَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ ) .
من المعلوم أن المرأة التي تتميز بصفة الحياء تحاول أن تقلل الكلام مع الرجال الغرباء. وتعمل على أن يكون الكلام مختصراً لا لبس فيه ولا غموض.
ورب سائل يسأل : لماذا أطالت الكلام مع موسى عليه السلام حينما أظهرت سبب الدعوة ؟ وقد كان بإمكانها أن تكتفي بالقول له: إن أبي يدعوك ؟ أو إن أبي يريدك في أمر هام؟.
والجواب على ذلك على أوجه:
* حينما ذكرت المرأة السبب في دعوة أبيها لموسى فإن ذلك يُذَكّر موسى عليه السلام بحادثة السقيا التي سقاها ولولا أنها أفصحت عن السبب لما عرفها. وقد كان موسى عليه السلام غاضاً لبصره فلم ير ما يدعوه لمعرفتها لولا أنها صرّحت بتلك العبارة.

* لو اكتفت المرأة بالقول : إن أبي يدعوك.
لتوجس موسى خيفة من تلك الدعوة فلعلها تكون دعوة فيها شرّ أو امر فيه خوف .

* إن ذكر سبب الدعوة وقصدها يوفر الكثير من الأسئلة عند موسى قد تكون قد خطرت على قلبه وهو الغريب الطريد الذي يتخوّف من كل شيء ويخشى كل شيء.

* إن التذكير في صنيع المعروف يجب أن يتقدم في الكلام لإظهار حسن النوايا وتأكيد خلق الشكر وهذا يهديء من روع السامع ويدعوه الى الاطمئنان والأمان. وهذا يؤيد قول النبي عليه الصلاة والسلام : من لم يشكر الناس لم يشكر الله.

*إن ذكر المرأة لسبب الدعوة فيه أيضاً تأكيد على حسن الجزاء عند حسن العمل. وهذا
خلق الأنبياء . فقد كان النبي يكافيء المحسن ويعطي البار. وهو القائل عليه أفضل الصلاة والسلام: من صنع إليكم معروفا فكافئوه ، فإن لم تستطيعوا أن تكافئوه ، فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه.
هذا والله تعالى أعلم.

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين








avatar
تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 9730
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: •• لِيَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنَا ••

مُساهمة من طرف أنور علي في الأحد 8 يناير - 2:49

جزاك الله خيرا
أسال الله أن لايرد لك دعوة ،
ولايحرمك من فضلة ، ويحفظ أسرتك وأحبتك ،
ويسعدك ، ويفرج همك ،
وييسر أمرك ، ويغفر لك ولوالديك وذريتك ،
وأن يبلغك أسمى مراتب الدنيا وأعلى منازل الجنة
.

اللهم آمين

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----


أنور علي
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 771
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى