اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

( واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

( واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين )

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في الإثنين 2 يناير - 20:19


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بـســم الله الـــرحـمــن الرحيـــــم

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




( وَاسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ،

الَّذِيــنَ يَظُنُّونَ أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ، يَا بَنِي


إِسْرَائِيلَ اذْكُرُواْ نِعْمَتِيَ الَّتِي أَنْعَمْتُ عَلَيْكُمْ وَأَنِّي فَضَّلْتُكُمْ عَلَــى

الْعَالَمِينَ، وَاتَّقُواْ يَوْماً لاَّ تَجْزِي نَفْسٌ عَن نَّفْسٍ شَيْئاً وَلاَ يُقْبَلُ

مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ )




أمرهم الله أن يستعينوا فــــي أمورهم كلـهــــــا بالصبر بجميع

أنواعه ، وهــــو الصبر على طاعة الله حتى يؤديها ، والصبر

عن معصية الله حتى يتركها ، والصبر على أقدار الله المؤلمة


فلا يتسخطها، فبالصبر وحبس النفس على ما أمر الله بالصبر

عليه معونة عظيمة علــى كـــل أمـر من الأمور ، ومن يتصبر

يصبره الله ، وكذلك الصلاة التـي هي ميزان الإيمان ، وتنهى


عن الفحشاء والمنكر ، يستعان بها عـلى كــل أمر من الأمور

(وَإِنَّهَا) أي: الصلاة (لَكَبِيرَةٌ) أي: شاقة ( إِلاَّ عَلَى الْخَاشِعِينَ )

فإنها سهلة عليهم خفيفة؛ لأن الخشوع، وخشية الله، ورجاء


مــا عنـــده يوجب له فعلها ، منشرحا صدره لترقبه للثواب ،

وخشيته من العقاب ، بخلاف من لم يكن كذلك، فإنه لا داعي

له يدعوه إليها ، وإذا فعلها صارت من أثقل الأشياء عليه .


والخشوع هو: خضوع القلب وطمأنينته، وسكونه لله تعالى،

وانكساره بين يديه ، ذلا وافتقارا ، وإيمانا به وبلقائه .




ولهذا قال (الَّذِينَ يَظُنُّونَ) أي: يستيقنون ( أَنَّهُم مُّلاَقُوا رَبِّهِمْ )

فيجازيهم بأعمالهم ( وَأَنَّهُمْ إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ) فهــــذا الذي خفف

عليهم العبادات وأوجب لهم التسلي في المصيبات ، ونفــــس


عنهم الكربات، وزجرهم عن فعل السيئات، فهؤلاء لهم النعيم

المقيم في الغرفات العاليات ، وأما من لم يؤمن بلقاء ربه ،

كانت الصلاة وغيرها من العبادات من أشق شيء عليه .



ثم كرر على بني إسرائيل التذكير بنعمته، وعظا لهم، وتحذيرا

وحثا. وخوفهم بيوم القيامة الذي (لاَّ تَجْزِي) فيه، أي: لا تغني


( نَفْسٌ ) ولو كانت من الأنفس الكريمة كالأنبياء والصالحين

(عَن نَّفْسٍ) ولو كانت من العشيرة الأقربين ( شَيْئاً ) لا كبيرا

ولا صغيرا وإنما ينفع الإنسان عمله الذي قدمه .



( وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا ) أي : النفس ، شفاعة لأحــد بــدون إذن الله

ورضاه عن المشفوع له ، ولا يرضى مـن العمل إلا ما أريد

به وجهه ، وكان على السبيل والسنة .



( وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ ) أي : فداء (وَلَوْ أَنَّ لِلَّذِينَ ظَلَمُوا مَا فِي

الْأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لَافْتَدَوْا بِهِ مِن سُوءِ الْعَذَابِ)ولا يقبل

منهم ذلك ( وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ ) أي: يدفع عنهم المكروه، فنفى


الانتفاع من الخلق بوجه من الوجوه، فقوله ( لا تَجْزِي نَفْسٌ

عَنْ نَفْسٍ شَيْئًا ) هذا في تحصيل المنافع، (وَلاَ هُمْ يُنصَرُونَ)

هذا في دفع المضار، فهذا النفي للأمر المستقل به النافع .




( وَلاَ يُقْبَلُ مِنْهَا شَفَاعَةٌ وَلاَ يُؤْخَذُ مِنْهَا عَدْلٌ ) هـــذا نفي للنفع

الذي يطلب ممن يملكه بعوض، كالعدل، أو بغيره، كالشفاعة،

فهـذا يوجـــب للعبد أن ينقطع قلبه من التعلق بالمخلوقين ،


لعلمه أنهــم لا يملكون له مثقال ذرة من النفع ، وأن يعلقه

بالله الذي يجلب المنافع ، ويدفع المضار ، فيعبده وحده

لا شريك له ويستعينه على عبادته .



الكتاب تيسير الكريم الرحمن في تفسير كلام المنان (ص51)


للشيـــخ : عبد الرحمن السعـدي رحمه الله تعالى




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين









تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 8989
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: ( واستعينوا بالصبر والصلاة وإنها لكبيرة إلا على الخاشعين )

مُساهمة من طرف فتى الاسلام في الثلاثاء 3 يناير - 14:58


فتى الاسلام
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 549
نقاط : 2868
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى