اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

نساءٌ بين جهل الجاهلين وتمرد المستغربين!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نساءٌ بين جهل الجاهلين وتمرد المستغربين!

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في السبت 25 فبراير - 17:15



أما الشريعة الإسلامية السمحة فقد أكرمتْ المرأة أيما إكرام وحفظتْ لها الحقوق والكرامة,حتى غدت هي ملكة الآسرة بلا نزاع,فهي الآم التي أمر الاسلامُ ابنائها وبناتها وأحفادها برعايتها وخدمتها,قال تعالى (وَقَضَى رَبُّكَ أَلاَّ تَعْبُدُواْ إِلاَّ إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا)وقد حثّ نبينا محمد صلى الله عليه وسلم أمته على برها وحسن صحبتها(عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : "جاء رجلٌ إلى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال : يا رسول الله، من أحق الناس بحسن صحابتي؟، قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أمك) ، قال: ثم من؟ قال: (أبوك.

وهي الزوجة التي تعددتْ النصوص من كتاب الله عز وجل ومن سنة رسوله صلى الله عليه وسلم على الإحسان لها ومعاشرتها بالحسنى فقد قال(واستوصوا بالنساء خيرا ، فإنهن عندكم عوان ، لا يملكن لأنفسهن شيئا . وإنكم إنما أخذتموهن بأمانة الله ، واستحللتم فروجهن بكلمة الله ، فاعقلوا أيها الناس قولي فإني قد بلغت! (

وهي البنت والآخت اللتان أوصى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بالإحسان لهما والقيام برعايتهما والحفاظ عليهما فقد قال : من عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه]]. [رواه مسلم].وقال

من كان له ثلاث بنات يؤويهن ويكفيهن ويرحمهن فقد وجبت له الجنة البتة، فقال رجل: وثنتين يا رسول الله، قال: وثنتين]]. [أحمد والبخاري في الأدب المفرد! وقال صلى الله عليه وسلم(لا يَكُونُ لأَحَدٍ ثَلاثُ بَنَاتٍ أَوِ ابْنَتَانِ أَوْ أُخْتَانِ فَيَتَّقِي اللَّهَ فِيهِنَّ ، وَيُحْسِنُ إِلَيْهِنَّ إِلا دَخَلَ الْجَنَّةَ "

هذا نزرٌ يسيرٌ مما تحظى به المرأة من رعايةٍ واهتمام في ظل الشريعة الإسلامية التي اختارها الله للناس شرعة ومنهاجا,وبيّنها نبينا محمد صلى الله عليه وسلم للناس جميعا,فوعاها وأداها كلُ مؤمن أمين,وكل راع مسؤول عن رعيته التي استرعاه الله إياها!

وما فرّط فيها وضيعها إلا كل جاهل غشوم ظلوم,و كل متمرد على ثوابت الدين, داع إلى التفلت والسفور والانحلال,والمتعة المحرمة والهوى!

ولو أن كل رجل مسلم أدّى كل ما عليه من واجبات تجاه كل إمرأة لها عليه حقوق وواجبات مفروضة من الله ورسوله,لعاش كل نسائنا في خير وفلاح,ولآستوفين حقوقهن كاملة,فيصبحن بحق ملكات متوجات موقرات!

ولا ريب أن كثيرا من نساء المسلمين, يحظين بكل هذه الحقوق كاملة غير منقوصة,ويعشن مخدومات في ظل القائمين عليهن من أباء أو أزواج أو أبناء أوأخوة أو أحفاد,أو في ظل هذه الاصناف جميعا,وهذا فضل من الله يؤتيه من يشاء!

بيد أن أن هناك نساء كثر, قد أُنتقصتْ حقوقهن,ولم يبق منها إلا القليل,وأخريات ذهبت حقوقهن أدراج الرياح,أو ذابت كما يذوب الملح في الماء,فلم يبق منها شيء أبداّ ,وذلك لآنهن قد وقعن بين صنفين من الرجال,أحدهما صنف جاهل بتعاليم الدين الحنيف,ورِثَ عادات جاهلية بالية لاتوقر المرأة ولا تحترمها,غير أنه أقرب للعودة والإنابة من غيره,إذا بُينَ له من قِبَل المخلصين!

وصنفٌ أخر متمرد على الثوابت الاسلامية يريد تغريب المرأة واخراجها من بيتها,ونزع حجابها والدعوة لتحللها وسفورها!

وكلا الصنفين جائرين ظالمين,بَعُدا كثيرا عن التشريع الاسلامي الحنيف,فانتزعا من المرأة حقوقها,وألقيا بها في مهْمة الجهل المطبق أو في غياهب التمرد البغيض!

فالصنف الآول كثيرا ما يتواجد, في البوادي والهجر والقرى

وبنسب متفاوتة تقل وتكثر من مكان إلى مكان أخر,بالإضافة إلى النسبة الكبرى من المقسطين المنصفين,الذين لايظلمون نسائهم!

ولعل من أبرز مظاهر الصنف الآول(صنف الجاهلين) مايلي:

1-لايعطون المرأة شيئا من ميراثها من حق مورثها,وإن طالبت بذلك يقطعها أهلها قطيعة كاملة لارجعة فيها البتة!

وقد تكون هذه التركة بالملايين النقدية, وبالمساحات الشاسعة من الاراضي والبساتين,وبالعمائر الشاهقة والمعارض والدكاكين,ولا ينعم بها إلا الذكور من الآخوة والبنين!

ولو أنهم اتبعوا ما أُنزل اليهم من الحق ما حَرَموا المرأة ميراثها والله عز وجل يقول
(لِّلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ مِمَّا قَلَّ مِنْهُ أَوْ كَثُرَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا !

2-لايأخذون برأي المرأة في إي أمر من الآمور,ولايأخذون برأيها في زواجها وليس لها إلا أن تقبل بمن يخطبها سواءا كان صغيرا أو كبيرا أو مريضا أو معتوها,غنيا كان أو فقيرا,وقد تُحجر عن الزواج حتى يكبر ابن عمها الرضيع,حتى وإن بلغت من العمر عتيا,وهذا من الظلم العظيم التي تتعرض له المرأة بين الجاهلين المتخلفين,وقد قال عليه الصلاة والسلام(لاتنكح الآيم حتى تستأمر ولا البكر حتى تستأذن)متفق عليه!

3-لايقدّرون المرأة ولا يحترمونها,وإن ذكروها في مجلس قالوا(وأنتم بكرامة) وقد يستنكف الرجل أن يُرْكبها بجواره في سيارته,فيضعها في حوض السيارة وحيدة طريدة بئيسة!

والرسول عليه الصلاة والسلام يقول(خيركم خيركم لآهله وأنا خيركم لآهلي)الترمذي!

وأما أبرز مظاهر الصنف الثاني(المستغربين)الذين جاروا على المرأة وأذلوها,والذين كثيرا ما يتواجدون بالمدن الكبرى فهي كثيرة جدا,وهي معلومة لدى الكثير ويكفينا منها مايلي:

1-يدعون المرأة للخروج من بيتها والاختلاط بالرجال في جميع الاماكن العامة والخاصة,بإسم الحرية والمساواة التي تدعو لها اللبرالية والعلمانية,وليس ذلك إلا من أجل الإستمتاع بها في كل زمان ومكان, والله عز وجل يقول في كتابه
(وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولي)!

2-يدعون المرأة لقيادة السيارة حتى وإن خالفتْ فتوى هيئة كبار العلماء,التي قدّمتْ درء المفسدة على جلب المصلحة بخصوص هذه المسألة في هذا البلد الكريم,ويشجعونها على تجاوز الانظمة

والتجرؤ على القوانين المتّبعة...حتى وإن خالفتْ ولاة الآمر!

والله عز وجل يقول
(: ياأيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم
[ النساء ] . وفي الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أنه قال : من أطاعني فقد أطاع الله ، ومن عصاني فقد عصى الله ، ومن يطع الأمير فقد أطاعني ، ومن يعص الأمير فقد عصاني!

3- يكثّفون الحملات الإعلامية ضد الثوابت والقيم الإسلامية التي تدعو المرأة للعفاف والفضيلة والتقى,وذلك عبر الصحف الورقية وعبر القنوات المتواطئة معهم,والمواقع الالكترونية والمنتديات!

ولستُ أشبّه هذا الصنف إلا بذلك الصنف الذي ذكره الله لنا في أول سورة البقرة إذ قال عز وجل
(وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ لاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ قَالُواْ إِنَّمَا نَحْنُ مُصْلِحُونَ (11) أَلا إِنَّهُمْ هُمُ الْمُفْسِدُونَ وَلَـكِن لاَّ يَشْعُرُونَ (12) وَإِذَا قِيلَ لَهُمْ آمِنُواْ كَمَا آمَنَ النَّاسُ قَالُواْ أَنُؤْمِنُ كَمَا آمَنَ السُّفَهَاء أَلا إِنَّهُمْ هُمُ السُّفَهَاء وَلَـكِن لاَّ يَعْلَمُونَ )
!

إذن.. فهذان الصنفان المنتهكان لحقوق المرأة والمتعديان عليها جهلا وتخلفا وتغريبا,هما وجهان لعملة واحدة, وهما الخطران المحدقان بحياة المرأة ومعيشتها وسلوكها وقيمها,فمن خلال أفكارهما ينبعث الشر الذي يتعدى ضرره إلى الآمة قاطبة والوطن خاصة, مما قد ينعكس سلبيا على الآمن الفكري والآمن العام!!!!!

بقلم رافع علي الشهري

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين









تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 8993
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نساءٌ بين جهل الجاهلين وتمرد المستغربين!

مُساهمة من طرف الزهراء في السبت 25 فبراير - 20:14

بارك الله فيك وفي طرحك القيم وجزاك عنا جميعا خير الجزاء غاليتي تسنيم بالدارين اللهم آمين

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6244
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى