اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

آداب العيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

آداب العيد

مُساهمة من طرف sawsan في السبت 18 أغسطس - 17:58



[center]آداب العيد
















من السنن التي يفعلها المسلم يوم العيد












ما يلي:







- الإغتسال قبل الخروج إلى الصلاة:







فقد روى نافع مولى ابن عمر:







أن عبدالله بن عمركان يغتسل يوم الفطر قبل أن يغدو






الراوي:نافع مولى ابن عمرالمحدث: ابن الملقن- المصدر: تحفة المحتاج -الصفحة أو الرقم:1/542خلاصة حكم المحدث: صحيح أو حسن[كما اشترط على نفسه في المقدمة]








وذكر النووي رحمه الله إتفاق العلماء على استحباب الإغتسال لصلاة العيد.







والمعنى الذي يستحب بسببه الإغتسال للجمعة وغيرها من الإجتماعات العامة موجود في العيد بل لعله في العيد أبرز.











- الأكل قبل الخروج في الفطر وبعد الصلاة












في الأضحى:







من الآداب ألا يخرج في عيد الفطر إلى الصلاة حتى يأكل تمرات لما رواه البخاري عن أنس بن مالك قال:









كان رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم لايغدويومَ الفطرِحتى يأكل َتمراتٍ و[ عن ] أنسٍ : (ويأكلهنّ وِترا)






الراوي:أنس بن مالكالمحدث: البغوي- المصدر: شرح السنة - الصفحة أو الرقم:2/605خلاصة حكم المحدث: صحيح








وإنما استحب الأكل قبل الخروج مبالغة في النهي عن الصوم في ذلك اليوم وإيذانا بالإفطار وإنتهاء الصيام.







ومن لم يجد تمرا فليفطر على أي شيء مباح.







وأما في عيد الأضحى فإن المستحب ألا يأكل حتى يرجع من الصلاة فيأكل من أضحيته إن كان له أضحية ، فإن لك يكن له من أضحية فلا حرج أن يأكل قبل الصلاة.




















- التكبير يوم العيد:







وهو من السنن العظيمة في يوم العيد لقوله تعالى:









{ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُ‌وا اللَّـهَعَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُ‌ونَ }



[center](البقرة: ١٨٥)











وروى نافع ابن عمر:









أنَّ ابنَ عمرَ كان إذاغدايومُ الفطرِويومُ الأضحى يجهرُ بالتكبيرِحتى يأتيَ المصلَّى ، ثم يكبرُ حتى يأتيَ الإمامُ






الراوي:نافع مولى ابن عمرالمحدث: الألباني- المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم:650خلاصة حكم المحدث: صحيح
[/center]








ووقت التكبير في عيد الفطر يبتديء من ليلة العيد إلى أن يدخل الإمام لصلاة العيد.







وأما في الأضحى فالتكبير يبدأ من أول يوم من ذي الحجة إلى غروب شمس آخر أيام التشريق.




















-صفة التكبير:







الله أكبر الله أكبر لا إله إلا الله والله أكبر الله أكبر ولله الحمد .




















- التهنئة:







ومن آداب العيد التهنئة الطيبة التي يتبادلها الناس فيما بينهم أيا كان لفظها مثل قول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنكم أو عيد مبارك وما أشبه ذلك من عبارات التهنئة المباحة.







وعن جبير بن نفير ، قال:









كان أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذاالتقوايوم العيديقول بعضهم لبعض : تقبل الله منا ومنك







الراوي:جبير بن نفير (تابعي)المحدث: الألباني- المصدر: تمام المنة- الصفحة أو الرقم:354خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح



















- التجمل للعيدين:







وعن أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنها












قالت:









هذه جبة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، كان يلبسها للوفود ، ويوم الجمعة






الراوي:أسماء بنت أبي بكرالمحدث: الألباني- المصدر: صحيح الأدب المفرد -الصفحة أو الرقم:266خلاصة حكم المحدث: حسن








فينبغي للرجل أن يلبس أجمل ما عنده من الثياب عند الخروج للعيد.







أما النساء فيبتعدن عن الزينة إذا خرجن لأنهن منهيات عن إظهار الزينة للرجال الأجانب وكذلك يحرم على من أرادت الخروج أن تمس الطيب أو تتعرض للرجال بالفتنة فإنها ما خرجت إلا لعبادة وطاعة.




















- الذهاب إلى الصلاة من طريق والعودة من آخر:







عن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال:









كان إذاكان يوم عيدخالف الطريق






الراوي:جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:4776خلاصة حكم المحدث: صحيح








قيل الحكمة من ذلك ليشهد له الطريقان عند الله يوم القيامة ، والأرض تحدّث يوم القيامة بما عُمل عليها من الخير والشرّ.







وقيل لإظهار شعائر الإسلام في الطريقين.







وقيل لإظهار ذكر الله.







وقيل لإغاظة المنافقين واليهود وليرهبهم بكثرة من معه.







وقيل ليقضى حوائج الناس من الإستفتاء والتعليم والإقتداء أو الصدقة على المحاويج أو ليزور أقاربه وليصل رحمه.







والله أعلم







الإسلام سؤال وجواب









[/center]


















منقول

sawsan
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1070
نقاط : 4212
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: آداب العيد

مُساهمة من طرف sawsan في الأحد 19 أغسطس - 16:25


sawsan
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1070
نقاط : 4212
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى