اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

سلامة الصدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سلامة الصدر

مُساهمة من طرف الزهراء في الخميس 30 مايو - 6:28

سلامة الصدر




ان منزلة سلامة الصدر و مكانتها العالية ترفع الانسان و تقربه من ربه
و هى سبب من أسباب دخول الجنة


فعن أنس بن مالك رضى الله عنه قال: كنا جلوساً مع رسول الله فقال:
((يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة، فطلع رجل من الأنصار تنطف لحيته من وضوئه


قد تعلق نعليه في يده الشمال، فلما كان اليوم الثاني قال النبي صلى الله عليه و سلم مقالته الأولى.
فطلع ذلك الرجل، وكذلك في اليوم الثالث. فلما قام النبي صلى الله عليه و سلم


تبع عبد الله بن عمرو بن العاص ذلك الرجل فقال: إني لاحيت أبي فأقسمت أن لا أدخل عليه ثلاثاً؟
فإن رأيت أن تؤويني إليك حتى تمضي؟ فقال: نعم. قال أنس: وكان عبدالله يحدث أنه بات معه


تلك الليالي الثلاث فلم يره يقوم من الليل شيئاً غير أنه إذا تقلب على فراشه ذكر الله عز وجل
وكبر حتى يقوم لصلاة الفجر، قال عبدالله: غير أني لم أسمعه يقول إلا خيراً


فلما مضت الثلاث ليال وكدت أن أحتقر عمله قلت: ياعبدالله إني لم يكن بيني وبين أبي غضب ولا هجر،
ولكن سمعت رسول الله يقول لك ثلاث مرات:يطلع عليكم الآن رجل من أهل الجنة


فطلعت أنت ثلاث مرات. فأردت أن آوي إليك لأنظر ما عملك فأقتدي به. فلم أرك تعمل كثير عمل،
فما الذي بلغ بك ذلك قال: ما هو إلا مارأيت. قال: فلما وليت دعاني فقال:


ما هو إلا ما رأيت غير أني لا أجد في نفسي لأحد من المسلمين غشاً ولا أحسد أحداً على خير أعطاه الله إياه.
فقال عبدالله: هذه التي بلغت بك وهي التي لا نطيق)) (رواه أحمد وغيره بسند صحيح)






كما أن سلامة القلب سبب لزياد الأجر و لو كان العمل قليل
عن سفيان بن دينارقال : قلت لأبي بشير وكان من أصحاب علي : أخبرني عن أعمال من كان قبلنا ؟
قال : كانوا يعملون يسيرا ويؤجرون كثيرا . قلت :ولم ذاك ؟ قال : لسلامة صدورهم .


و سلامة الصدر صفة أهل الجنة الذين هم خير أهل ومعشر
قال تعالى: ﴿يَوْمَ لا يَنْفَعُ مَالٌ وَلا بَنُونَ إلا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ




الأسباب المعينة على سلامة الصدر


1- الدعاء
أدعو الله بصدق وإلحاح أدعو الله أن يرزقك قلبا سليم محب للآخرين
فان من دعاء النبي اللهم إني أسالك قلب سليم


فاجعل هذا الدعاء ميزنك في ركوعك وسجودك وردد دائما ربنا اغفر لنا ولإخواننا
الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غل للذين ءامنوا




2- رضا العبد بما قسمه الله تعالى له
قال ابن القيم رحمه الله تعالى : (إن الرضى يفتح له باب السلامة فيجعل قلبه سليما نقيا
من الغش والدغل والغل ولا ينجو من عذاب الله إلا من أتى الله بقلب سليم


كذلك وتستحيل سلامة القلب مع السخط وعدم الرضى وكلما كان العبد أشد رضى
كان قلبه أسلم فالخبث والدغل والغش: قرين السخط وسلامة القلب وبره ونصحه: قرين الرضى


وكذلك الحسد: هو من ثمرات السخط وسلامة القلب منه من ثمرات الرضى)






3- احذر الغفلة عن القلب وراقبه مراقبه جيده واعلم إن تنقية القلب من الغل والحقد
يحتاج إلى ترويض النفس وطول مجاهده ومراقبه


4- أحسن الظن بالآخرين والتمس لهم الأعذار فان لم تجد فقل لعل لأخي عذر لا أعلمه


5- العفو والصفح فمن عفا واصفح فأجره على الله ومن علامات العفو والصفح
الدعاء لإخوانك خاصة من كان بينك وبينه جفوه أو شحناء


6- الصدقة فهي تطهر القلب وتُزكي النفس
قال الله تعالى خُذ مِن أموالِهم صَدَقَةً تُطَهِرُهُم وَتُزَكِيِهِم بِهَا)


7- معرفة خطورة هذا الامر وأنه سبب لتفويت كثير من الخير والاجر ...


8- صحبة الجليس الصالح والابتعاد عن الجليس السوء


9- البعد عن الغيبة والنميمة وتجنب كثرة المزاح.


10- لا ننسى اسباب التآلف كالهدية وافشاء السلام والزيارة والسؤال عن الاحوال
وقضاء الحاجات والنداء بأحب الاسماء والتهنئه في المناسبات
والمواساة في المواقف الصعبة وطلاقة الوجه وحفظ السر..







فيا إخوتى هلمّوا إلى هذا الخلق الذي جاءنا عن سيدنا رسول الله
لأن سعادة المرء وراحته وقرة عينه في أن يعيش سليم الصدر من الحقد


مبرّأ القلب من الضغينة لأن وصف أهل الجنة: {وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ}
فمن أراد أن يعيش دنياه عيشة أهل الجنة فليطهر قلبه من الحقد والغل والضغينة


فالقلب الأسود يفسد الأعمال الصالحة ويضيع أجرها ويطمس بهجتها ويعكِّر صفوها.
أما القلب المشرق المنوَّر الصافي من الأكدار الذي امتلأ رضا عن الله عز وجل


فإن الله يبارك فيه ويجعل صاحبه من أفضل الناس عند الله عز وجل.
روى ابن ماجه عن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قال:


قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ: أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ؟ قَالَ: (كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ صَدُوقِ اللِّسَانِ).


قَالُوا: صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ, فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ؟ قَالَ: (هُوَالتَّقِيُّ النَّقِيُّ لا إِثْمَ فِيهِ وَلا بَغْيَ وَلا غِلَّ وَلا حَسَدَ).
(رواه ابن ماجه)




منقول

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6242
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سلامة الصدر

مُساهمة من طرف أنور علي في السبت 30 نوفمبر - 11:23

[b][b][b][b]جزاكم الله خيرا
أسال الله أن لايرد لكم دعوة ،
ولايحرمكم من فضلة ، ويحفظ أسرتكم وأحبتكم ،
ويسعدكم ، ويفرج همكم ،
وييسر أمركم ، ويغفر لكم ولوالديكم وذريتكم ،
وأن يبلغكم أسمى مراتب الدنيا وأعلى منازل الجنة .
اللهم آمين
أثابكم الله علي جمال ماطرحتم ونفع بك الله ياغالي
[/b][/b][/b]
[/b]


-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----


أنور علي
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 771
نقاط : 3047
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 21/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى