اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

شكوى الجاهل من الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شكوى الجاهل من الله

مُساهمة من طرف الزهراء في الإثنين 9 ديسمبر - 2:07

شكوى الجاهل من الله

االحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيّدنا محمد الصادق
الوعد الأمين، اللهم لا علم لنا إلا ما علَّمْتنا إنك أنت العليم الحكيم،
اللهم علِّمنا ما ينْفعنا وانْفعنا بِما علَّمتنا وزِدْنا عِلما،وأَرِنا الحق حقاً
وارْزقنا اتِّباعه وأرِنا الباطل باطِلاً وارزُقنا اجْتنابه واجْعلنا
ممن يسْتمعون القول فَيَتَّبِعون أحْسنه وأدْخِلنا برحْمتك في عبادك الصالحين.

من الفوائد لابن القيم رحمه الله تعالى
شكوى الجاهل من الله

الجاهل يشكو الله الى الناس, وهذا غاية الجهل بالمشكو والمشكو اليه,
فانه لوعرف ربه لما شكاه, ولو عرف الناس لما شكا اليهم. ورأى بعض
السلف رجلا يشكو الى رجل فاقته وضرورته, فقال: يا هذا, والله ما زدت
على أن شكوت من يرحمك الى من لا يرحمك,

وفي ذلك قيل:

واذا شكوت الى ابن آدم انما تشكو الرحيم الى الذي لا يرحم

والعارف انما يشكو الى الله وحده. وأعرف العارفين من جعل شكواه
الى الله من نفسه لا من الناس, فهو يشكو من موجبات تسليط الناس
عليه, فهو ناظر الى
قوله تعالى:

{ وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ }
الشورى 30,

وقوله:

{ وَمَا أَصَابَك مِنْ سَيِّئَة فَمِنْ نَفْسك }
النساء 79,

وقوله:

{ أوَ لَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَة قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْد أَنْفُسكُمْ }

آل عمران 165

فالمراتب ثلاثة:
أخسها أن تشكو الله الى خلقه,
وأعلاها أن تشكو نفسك الى الله,
وأوسطها أن تشكو خلقه اليه.

من أجمل ما قرأت

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6242
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى