اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في السبت 14 مايو - 22:36




عجيبٌ أمر هذه الأمَّة؛ كما أخرجت رجالاً لا يُعرف لهم مثيلٌ في تاريخ الأمم، أخرجت أيضًا النّساء الفُضْليَات القدوات التي لا تطاولهن نساء أمة من الأمم، ومن عجب بعد ذلك أن ترى الأجواء المحيطة بالمسلمين يجول في سمائها أسماء لبعض النساء من تاريخ الحضارة الغربية كي نتخذها قدوة، كأنَّ تاريخ وحضارة وثقافة الإسلام نضبت عن أن تحدثنا عن نِسَاءٍ هُنَّ خيرُ نسَاءِ الأرض جَمْعَاء، وما زال عندنا في الوقت الحاضر الكثير والكثير؛ ولكنَّ الحركة الإسلامية متاورية عن دنيا الناس لأسباب ليس هذا موضع بسطها، ولكن الذي يهمُّنا في هذا المقام هو بسط بعض من حياة سلفنا الصالح من العابدات والمجاهدات والعالمات؛ ليكونوا لأمهاتنا وزوجاتنا وأخواتنا وبناتنا قدوة على مرِّ الزمان.
لدينا في تاريخ الإسلام ذكريات حافلة بنجوم مشرقة من أولئك الخيَّرات المستبسلات اللواتي وقفن حياتهن لإعلاء كلمة الإسلام، ورفع رايته، فتاريخ أمتنا الإسلامية مملوءٌ بالعشرات، بل المئات من الوقائع الكبرى، ومن الأسماء المجيدة الخالدة التي تُحيي في قلوبنا العزّة والفخار.
ولقد كان جهاد المرأة المسلمة في خدمة الإسلام واضحًا قويًّا منذ فجر الدعوة، والتاريخ يحفظ لنا اسم تلك الصحابيَّة الوفيَّة أم عمارة نسيبة بنت كعب المازنيّة، التي قاتلت يوم أُحُد وخرجت أول النهار تنظر ما يصنع الناس ومعها سقاءٌ فيه ماءٌ فانتهت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في أصحابه والدولة للمسلمين؛ فلما انهزم المسلمون انحازت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقامت تباشر القتال وتذُبُّ عنه بالسيف وترمي عنه بالقوس حتى خلصت الجراح إليها.
فكان على عاتقها جرحٌ أجوفُ له غور كان قد أصابها ابن قميئة لما ولَّى الناس عن رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أقبل يقول: دلوني على محمد؛ لا نجوت إن نجا، فاعترضت له هي ومصعب بن عمير وأناس ممن ثبتُوا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فضربها هذه الضربة، ولقد ضربته على ذلك ضربات، ولكنَّ عدو الله كان عليه درعان([1]).
وهذه أسماء بنت يزيد تقتل تسعة من الرُّوم، فقد روى محمد بن مهاجر، وأخوه عمرو، عن أبيهما، عن أسماء بنت يزيد قالت: قتلت يوم اليرموك تسعة([2]).
وكذا أم سليم الرُّميصَاء تتجهز بخنجرها للأعداء يوم حُنَيْنٍ، فعَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَوْمَ حُنَيْنٍ: «مَنْ قَتَلَ كَافِرًا فَلَهُ سَلَبُهُ» فَقَتَلَ أَبُو طَلْحَةَ يَوْمَئِذٍ عِشْرِينَ رَجُلاً وَأَخَذَ أَسْلابَهُمْ وَلَقِيَ أَبُو طَلْحَةَ أُمَّ سُلَيْمٍ وَمَعَهَا خِنْجَرٌ، فَقَالَ: يَا أُمَّ سُلَيْمٍ مَا هَذَا مَعَكِ؟ قَالَتْ: أَرَدْتُ وَاللَّهِ إِنْ دَنَا مِنِّي بَعْضُهُمْ أَبْعَجُ بِهِ بَطْنَهُ، فَأَخْبَرَ بِذَلِكَ أَبُو طَلْحَةَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم ([3])
وفي غزوة الخندق تجمع أحزاب المشركين وعسكرت قبائلهم قرب المدينة، وشغل النبي والمسلمون بأمر الخندق ثم خان بنو قريظة في معاهدتهم، فأحدثوا بذلك ثغرة داخلية في قوة الإسلام إذ ذاك، وهنالك اُبْتُلِيَ المؤمنون وزلزلوا زلزالاً شديدًا، وكان بنو قريظة يؤذون المسلمين من الخلف ويساعدون الأحزاب.
وكان النساء بالمدينة بمعْزِلٍ عن الجيش، ولم يكن لديهنَّ من الجنود من يمنعهُنَّ غائلة اليهود من بني قريظة، وفي تلك الأثناء أقبل يهوديٌّ فاطّلع على مكانهن، ورأته صفيَّةُ بنت عبد المطلب عمَّة رسول الله، فطلبت إلى حسَّان أن يقتل ذلك اليهودي خشية أن يُطلع بني قريظة على عورات المسلمين، ولكنَّ حسَّان اعتذر وتخلَّف عن الإقدام، فتقدمت صفيَّة رضي الله عنها وحملت عمودًا من بعض الخيام وضربت به رأس اليهودي فسقط على الثَّرى قتيلاً. ([4])
وكانت أعمالهن غالبًا مداواة الجرحى، وإطعام الجند وسقيهم، وتشجيعهم وبث الحمية في قلوبهم على القتال، فعَنْ الرُّبَيِّعِ بِنْتِ مُعَوِّذٍ قَالَتْ: كُنَّا مَعَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم «نَسْقِي وَنُدَاوِي الْجَرْحَى وَنَرُدُّ الْقَتْلَى إِلَى الْمَدِينَةِ». ([5])
وعَنْ أُمِّ عَطِيَّةَ الأَنْصَارِيَّةِ قَالَتْ: «غَزَوْتُ مَعَ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم سَبْعَ غَزَوَاتٍ أَخْلُفُهُمْ فِي رِحَالِهِمْ فَأَصْنَعُ لَهُمْ الطَّعَامَ وَأُدَاوِي الْجَرْحَى وَأَقُومُ عَلَى الْمَرْضَى».([6])
فهذه المواقف يتجلَّى فيها ما كان للمرأة المسلمة من صدق اليقين، وكمال الغَيْرَةِ على الدين، وحرصها أن لا تحرم من شرف الجهاد مع المسلمين؛ لتنال فخر المجاهدين وأجر الصابرين
وفي مجال الصّبر على المصائب نجدُ السميراء بنت قيس -إحدى نساء بني دينار- وقد أصيب زوجها وأخوها وأبوها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بأُحُدٍ؛ فلما نُعوا لها قالت: ما فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا: خيرًا يا أمَّ النعمان هو بحمد الله كما تحبين، قالت: أرونيه حتّى أنظر إليه، قال: فأشير لها إليه حتى إذا رأته قالت: كل مصيبة بعدك جلل([7]).
وهذه أسماء بنت أبي بكر يدخل عليها الحجاج بن يوسف بعد ما قتل ابنها عبد الله بن الزبير -وقد صلبه على جذع فوق الثنيّة- فقال: أرأيتِ كيف نصر الله الحق وأظهره فقالت: ربما أديل الباطل على الحق وأهله وإنك بين فرثها والجنة فقال: إن ابنك ألحد في هذا البيت، وقد قال الله تعالى: [ ومن يرد فيه بإلحاد بظلم نذقه من عذاب أليم] وقد أذاقه الله ذلك العذاب الأليم، قالت: كذبت كان أول مولود في الإسلام بالمدينة، وسُرَّ به رسول الله وحنَّكَه بيده وكبَّر المسلمون يومئذ حتى ارتجَّت المدينة فرحًا به، وقد فرحت أنت وأصحابك بمقتله، فمن كان فرح يومئذ بمولده خير منك ومن أصحابك، وكان مع ذلك برًّا بالوالدين صوَّامًا قوَّامًا بكتاب الله معظّمًا لحرم الله؛ يبغض من يعصي الله عز وجل، أشهد على رسول الله لسمعته يقول: سيخرج من ثقيف كذّابان الآخر منهما شرٌّ من الأول، وهو مبير فانكسر الحجاج وانصرف. ([8])
وقيل لابن عمر: إن أسماء في ناحية المسجد فمال إليها وقال: إن هذا الجسد ليس بشىء؛ وإنما الأرواح عند الله فاتقى الله واصبري، فقالت: وما يمنعني من الصبر وقد أهدي رأس يحيى بن زكريا إلى بغيٍّ من بغايا بني إسرائيل. ([9])
وهذه معاذة بنت عبد الله، السّيدة العالمة، أم الصَّهباء العدويّة البصريّة العابدة، زوجة السيّد القدوة صلة بن أشيم، لما استشهد زوجها صلة وابنها في بعض الحروب، اجتمع النساء عندها، فقالت: مرحبًا بكُنَّ، إن كُنتنَّ جئتن للهناء، وإن كنتنَّ جئتن لغير ذلك فارجعن. ([10])
فالصَّبْرَ الصَّبْرَ يا نسَاءَ فلسطين، وليكن في هؤلاء السَّلف الصَّالح قدوةٌ لكُنَّ فموتاكم شهداء في الجنَّة، قال تعالى عنهم: {فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ} [آل عمران170-171]
وفي مجال التقوى والورع نجد ميمونة بنت شاقولة الواعظة التي هي للقرآن حافظة، ذكرت يومًا في وعظها أن ثوبها الذي عليها وأشارت إليه له في صحبتها تلبسه منذ سبع وأربعين سنة وما تغيَّر، وأنه كان من غزل أمها. قالت: والثوب إذا لم يُعْص الله فيه لا يتخرق سريعًا.
وقال ابنها عبد الصمد كان في دارنا حائطٌ يريد أن ينقضَّ فقلت لأمي: ألا ندعو البنَّاء ليصلح هذا الجدار فأخذتْ رقعة فكتبتْ فيها شيئًا ثم أمرتني أن أضعها في موضع من الجدار فوضعتها؛ فمكث على ذلك عشرين سنة، فلما توفيت أردت أن أستعلم ما كتبت في الرقعة، فحين أخذتها من الجدار سقط، وإذا في الرقعة: إنَّ الله يُمْسِك السموات والأرض أن تزولا، اللهم مُمْسِك السموات والأرض أمسكه. ([11])
وما كان هذا ليكون إلا بقوة الإيمان واليقين والتوكُّل على الله في الأمر كلِّه، فهل في نسائنا العابدات القانتات التي لو أقسمت على الله لأبرها؟!.
وأيضًا هذه رابعة العدوية، قالت عنها عبدة بنت أبي شوال: كانت رابعة تصلي الليل كله، فإذا طلع الفجر، هجعت هجعة حتى يسفر الفجر، فكنت أسمعها تقول: يا نفس كم تنامين، وإلى كم تقومين، يوشك أن تنامي نومة لا تقومين منها إلا ليوم النشور([12])
وفي مجال الصدق مع الله نجد أم سليم مهرها الإسلام، فعَنْ أَنَسٍ قَالَ خَطَبَ أَبُو طَلْحَةَ أُمَّ سُلَيْمٍ فَقَالَتْ وَاللَّهِ مَا مِثْلُكَ يَا أَبَا طَلْحَةَ يُرَدُّ وَلَكِنَّكَ رَجُلٌ كَافِرٌ وَأَنَا امْرَأَةٌ مُسْلِمَةٌ وَلا يَحِلُّ لِي أَنْ أَتَزَوَّجَكَ فَإِنْ تُسْلِمْ فَذَاكَ مَهْرِي وَمَا أَسْأَلُكَ غَيْرَهُ فَأَسْلَمَ فَكَانَ ذَلِكَ مَهْرَهَا قَالَ ثَابِتٌ فَمَا سَمِعْتُ بِامْرَأَةٍ قَطُّ كَانَتْ أَكْرَمَ مَهْرًا مِنْ أُمِّ سُلَيْمٍ الإِسْلامَ فَدَخَلَ بِهَا فَوَلَدَتْ لَهُ. ([13])
وفي مجال الصدقة تبرعوا بكل شيء حتي الحُلِي؛ فعن ابْنِ عَبَّاسٍ خَطَبَ رسول الله صلى الله عليه وسلم العيد وأتى النساء فَذَكَّرَهُنَّ وَوَعَظَهُنَّ وَأَمَرَهُنَّ بِالصَّدَقَةِ وَبِلالٌ قَائِلٌ بِثَوْبِهِ فَجَعَلَتْ الْمَرْأَةُ تُلْقِي الْخَاتَمَ وَالْخُرْصَ وَالشَّيْءَ. ([14])
وعن عبد الله بن مسعود قال: لما نزلت: {مَنْ ذَا الَّذِي يُقْرِضُ اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا} [البقرة245] قال أبو الدَّحداح: يا رسول الله أو إن الله تعالى يريد منا القَرْضَ؟ قال: " نعم يا أبا الدَّحداح قال: أرني يدك؛ قال فناوله؛ قال: فإني أقرضتُ الله حائطًا فيه ستمائة نخلةٍ، ثم جاء يمشي حتى أتى الحائط وأم الدَّحداح فيه وعياله؛ فناداها: يا أم الدَّحداح؛ قالت: لبيك؛ قال: اخرجي، قد أقرضتُ ربي عز وجل الحائط. قالت أمُّ الدَّحداح: ربح بيعك بارك الله لك فيما اشتريت، ثم أقبلت على صبيانها تخرج ما في أفواههم وتنفض ما في أكمامهم؛ حتى أفضت إلى الحائط الآخر.([15])
فأين أنت أختي المسلمة من هذا الخلق، وأين أنت من الحرص على دفع الزوج دفعًا للتصدق في سبيل الله وعدم لومه أو توبيخه أو ذمّه من أجل دراهم معدودة، فكثير من الأزواج لا يستطيع البوح لزوجته بما تصدق به في سبيل الله؛ فاللَّوْمُ جاهز من الزوجة، والمبرّرات جاهزة من أن الأولاد أحقُّ بهذا من أيّ أحد، وأمثال الجاهلية جاهزة مثل: (ما احتاجه البيت حرم على المسجد)، فإنا لله وإنا إليه راجعون.
وفي مجال العلم نجد عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن زرارة الأنصارية الفقيهة، تربية عائشة وتلميذتها، روى القاسم بن محمد أنه قال: أتيتها –لطلب العلم- فوجدتها بحرًا لا ينزف([16]) ، وكثير من الفقيهات على مرّ التاريخ ذُكرن في كتب أهل العلم، وتراجمهن معلومة أمثال: فاطمة أمّ البنين النيسابوريّة، وفاطمة بنت القاسم، وبيبي، وشهدة الكاتبة، وكريمة، وتجني بنت عبد الوهاب، وفاطمة أم البنين، وخديجة بنت الحسن، وغيرهن الكثير.
فأسأل الله العظيم ربَّ العرش العظيم أن يرزق الأمة نساءً كهؤلاء يستأنفنا تاريخ الأمة. وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.

منقولا

القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في الأحد 15 مايو - 0:42




نسأل الله العظيم ربَّ العرش العظيم أن يرزق الأمة نساءً كهؤلاء يستأنفنا تاريخ الأمة
اللهم آمين

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين








avatar
تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 9361
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في الأحد 15 مايو - 15:59


شكرا لكم لتشريفكم صفحتنا
همسات اسلامية


القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف المعتزة بديني في الأحد 15 مايو - 18:17

لايسعني والدي الفاضل الا الدعاء لك
اْساْله جل وعز ان يجعل ما تخطه يداك في ميزان حسناتك وان يجعلها شاهدة لك يوم القيامة وان يرفع قدرك في الدارين

ان يجعلنا ممن يقتدي بهؤلاء الصالحات التقيات

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----


 


avatar
المعتزة بديني
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 1356
نقاط : 5203
السٌّمعَة : 12
تاريخ التسجيل : 07/08/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف شجون الايمان في الأحد 15 مايو - 22:20

والدنا الفاضل

جزاكم الله خيرا
على المواضيع الاكثر من رائعة
ندعو الله ان نكون على اثر هؤلاء
التقيات

شجون الايمان
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 358
نقاط : 3008
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في الإثنين 16 مايو - 0:39



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بناتى الكريمات
ادعو الله ان تكونوا من التائبات العابدات القانتات الصادقات المتصدقات الصائمات الصابرات
المجاهدات الداعيات الى الحق ونصرة دين الحق
المعتزة بدينى
شجون الايمان
اللهم آآآمين

القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف بيسان في الإثنين 16 مايو - 2:20

اْساْله جل وعز ان يجعل ما تخطه يداك في ميزان حسناتك وان يجعلها شاهدة لك يوم القيامة وان يرفع قدرك في الدارين
avatar
بيسان
عضـو رويال
عضـو رويال

عدد المساهمات : 161
نقاط : 2755
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في الثلاثاء 17 مايو - 0:31

بيسان كتب:اْساْله جل وعز ان يجعل ما تخطه يداك في ميزان حسناتك وان يجعلها شاهدة لك يوم القيامة وان يرفع قدرك في الدارين


اللهم آآآمين
يا رب العالمين
ولكم بمثل ما دعوتم لنا وزيادة
ابنتنا بيسان
وجعلكم من بنات المسلمين الصالحات الصادقات المتصدقات الصائمات الصابرات
التائبات العابدات
اللهم استجب

القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في الخميس 5 ديسمبر - 14:39


:: سيرتهن ::
عطر للحياة، وزينة للتاريخ، وتاجٌ لنساء المسلمين ..

::وأخبارهنّ::
زهرُ يُجتبى.. وسبيل يحتذى.. ومنار يقتبس..

أدلهمت الخطوب فكُنّ الأقوى من المدلهمات ..

واشتدت الكربات فكٌنّ الثابتات الراسيات..

وتعاقب البلاء فكُنّ الصابرات المصطبرات..

فحقّ لنا أن نقبس من جذوتهن جمرة ، ومن غيثهنّ قطرة

ومن ملاحمهن عبرة
 


( أم حبر الأمة

وخالة سيف الله المسلول )


هي الحرة الجليلة أم النجباء زوجة العباس عم النبي صلى الله عليه وسلم وأخت أم المؤمنين ميمونة00 وخالة خالد بن الوليد00


أسلمت بعد أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها00 إنها أم الفضل بنت الحارث بن مزن الهلالية رضي الله عنها00 ولدت للعباس ستة من الرجال00 لم تلد امرأة مثلهم منهم عبدالله الغلام الوحيد الذي حنكه النبي صلى الله عليه وسلم بريقه الشريف ودعا لوالديه قبل ولادته خلال حصار المسلمين في شعب أبي طالب قائلاSad لعل الله يقرأعينكم) فكان عبدالله حبر الأمة وفقيه عصره وإمام التفسير حتى أنه كان يسمى ب(البحر) لكثرة علمه وكرمه000

كما كان ولدها قثم أخا للحسين بن علي رضي الله عنهما في الرضاعة ولهذا الأمر قصة00 حيث قصت أم الفضل على النبي صلى الله عليه وسلم حلما رأته قائلة: يارسول الله رأيت كأن عضوا من أعضائك في بيتي00 قال: خيرا رأيت, تلد فاطمة غلاما وترضعيه بلبان قثم00

وكان لأم الفضل الكثير من المواقف المشرفة, منها مساندتها للنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاة خديجة رضي الله عنها التي قامت هي مع أم أيمن بتغسيلها, وعندما هاجر النبي إلى المدينة بقيت أم الفضل مع زوجها في مكة وكان لها موقفا عقب غزوة بدر إذ صدت أبا لهب وضربته فجرحته00 وذلك في قصة رائعة رواها أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال:



كنت غلاما للعباس بن عبد المطلب00 وكان الإسلام قد دخلنا أهل البيت00 وأسلمت أم الفضل وأسلمت وكان أبو لهب عدو الله , قد تخلف عن بدر, فلما جاء خبر مصاب أصحاب بدر من قريش كتمه, أذله الله وأخزاه,ووجدنا في أنفسنا قوة وعزا00

وكنت رجلا ضعيفا أعمل القداح, أنحتها في حجرة زمزم وعندي أم الفضل جالسة, وقد سرنا ما جاء من نصر الله للمسلمين, فجاء أبو لهب ولم يصدق انباء النصر, وجاء ابو سفيان بن الحارث بن عبدالمطلب,, فقال أبولهب: إلي يا بن أخي ,, ما خبر الناس؟؟

فقال: ماهو إلا ان لقينا رجال حتى منحناهم اكتافنا, ولقينا رجال على خيل بلق بين السماء والأرض00 فقلت: تلك الملائكة,فلطمني أبولهب لطمة شديدة وطفق يضربني فقامت ام الفضل إلى عمود من عمد الحجرة,فأخذته فضربته فشجت في رأسه شجة منكرة, وقالت: تستضعفه إن غاب عنه سيدة فقام مواليا ذليلا فوالله ما عاش إلا سبع ليال حتى رماه الله بالعدسة فقتلته00



وتدل أخبار ام الفضل رضي الله عنها على أنها من فقيهات الصحابيات, من ذلك ما ثبت في الصحيح من حديثها أن أناسا تماروا عندها يوم عرفة في صيام رسول الله فقال بعضهم: هو صائم وقال بعضهم: ليس بصائم, فأرسلت إليه بقدح من لبن وهو واقف على بعيره بعرفة فشربه,وهذا التصرف يدل على فقهها وسعة فهمها رضي الله عنها000 وقد عاشت أم الفضل حتى خلافة عثمان بن عفان وتوفيت قبل زوجها العباس رضي الله عنهما00



تلك النساء التي أراد الله لنا أن تقتدي بهن

اللهم اجمعنا بهن في جنات ونهر



 

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----


القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في الإثنين 23 ديسمبر - 16:29


أم شريك .. الإعلامية الأولى



يقول ابن عباس -رضي الله عنه-: "وقع في قلب أم شريك الإسلام، فأسلمت وهي بمكة، ثم جعلت تدخل على نساء قريش سرًّا فتدعوهن وترغِّبهن في الإسلام حتى ظهر أمرها لأهل مكة فأخذوها، وقالوا: لولا قومك لفعلنا بك وفعلنا، لكنَّا نسيِّرك إليهم، قالت: فحملوني على بعير ليس تحتي شيء، ثم تركوني ثلاثًا لا يطعموني ولا يسقوني، وكانوا إذا نزلوا منـزلا أوثقوني في الشمس، واستظلوا هم منها، وحبسوني عن الطعام والشراب. فبينا هم قد نزلوا منـزلا وأوثقوني في الشمس، إذا أنا ببرد شيء على صدري، فتناولته فإذا هو دلو من ماء، فشربت منه قليلا، ثم نزع مني فرُفِع، ثم عاد، فتناولته فشربت منه، ثم رُفِع، ثم عاد، فتناولته، ثم رُفِع مرارًا، ثم تُركت فشربت حتى رويت، ثم أفضتُّ سائره على جسدي وثيابي، فلما استيقظوا إذا هم بأثر الماء، ورأوني حسنة الهيئة، فقالوا لي: انحللت فأخذت سقاءنا فشربت منه، قلت: لا والله، ولكنه كان من الأمر كذا وكذا، قالوا: لئن كنت صادقة لَدينُك خير من ديننا، فلما نظروا إلى أسقيتهم وجدوها كما تركوها، فأسلموا عند ذلك" [ابن الجوزي في صفة الصفوة].



سابقة عصرها



عندما تغمر أضواء النبوة بطاح مكة ووديانها، وينتشر نبأ مبعث نبي قريش بين أهله وعشيرته، والناس بين مؤمن وجاحد، نرى إحدى عقيلات قريش ممن شُحِنت روحها بفيض نور الرسالة ومشكاة النبوة جندية من جند الله، في صراع الحق مع الباطل.
لقد استخدمت هذه الصحابية المؤمنة لونًا إعلاميًّا سبقت به عصرها بأربعة عشر قرنًا، فكانت بحق أول وكالة أنباء عرفتها تلك الحقبة، وقدمت صورة إيمانية فريدة من صور الجهاد السلمي في الدعوة بالكلمة.
لقد كانت رضي الله عنها تنتقل بين البيوت، وتجلس مع النساء تبلغهن دعوة الحق، وتنقل إليهن نور الوحي، وتهديهن إلى طريق النجاة، مستخدمة في ذلك الحكمة والموعظة الحسنة والجدال بالتي هي أحسن؛ فأثرت بأسلوبها في الكثير من النسوة القرشيات فأسلم بعضهن.



لا بد من الابتلاء




وما كان الله عز وجل ليذر مثل هذه الحالة الفريدة دون ابتلاء يمحص إيمانها، ويختبر صدق توجهها؛ فانكشف أمرها للكافرين، وما كان للظالمين الجاحدين أن يتركوها تزلزل بنيان الكفر، وتهدم عروش الظلام؛ فوقعت في أيديهم، فاعتقلوها وسجنوها، ومنعوا عنها الطعام والشراب، وأوثقوها في الشمس، وعذبوها، وهددوها بما هو أكثر من ذلك، ولكن منعهم عن هذا خوف قومها.



الفرَج من الله



ولكن الله عز وجل ما كان أيضًا ليتخلَّى عن عباده الصادقين، فيبعث إليها بالتثبيت والفرَج، ويشملها برعايته وعنايته سبحانه وتعالى، بعدما أبدت من الصبر والثبات الكثير، فيحدث لها كرامة من الكرامات التي يكرم بها عز وجل أولياءه، فيرسل إليها ما يزيل ألمها، ويروي غُلَّتها، ويشرح صدرها؛ فيأتيها الماء من رب الماء ورب كل شيء، فتشرب حتى ترتوي، وتفيض على جسدها وثيابها ما يخفف عنها حر الشمس.



فَضْل وزيادة



وأنعم عليها الله عز وجل بفضل وزيادة منه؛ فكانت سببًا في إسلام أعدائها الذين آذوها، بعدما رأوا كرامتها عند ربها، فعلموا صدقها، وصدق هذا الدين.

إنها رغم كونها امرأة ضعيفة فإنها تحملت في سبيل دينها ودعوتها ما تنوء به الجبال، فلم تترك عذرا لقاعد ولا متخلف، وكانت مثالا رائعا في العمل والهمة العالية والتضحية والفداء والصبر، رضي الله عنها وأرضاها.


-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----


القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: نِسَاءُ الإسْلاَمِ قُرَّةُ عَيْنِ الزّمَانِ

مُساهمة من طرف القعقاع في الثلاثاء 24 ديسمبر - 14:08



يا بنت خياط ..هنيئاً ..إن موعدكِ الجنة


أول شهيدة في الإسلام


الحمد الله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيه الصادق الأمين، وعلى آله وصحبه الغر الميامين، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد فهذا البحث يكشف النقاب عن شخصية مسلمة جديرة بالذكر وهي سمية بنت الخُباط أول شهيدة في الإسلام، استشهدت في بداية الدعوة الإسلامية في مكة الكرمة على يد أبي جهل الذي لاقى مصرعه في غزوة بدر



من هي سمية ؟


سمية بنت الخياط، هي أم عمار بن ياسر، أول شهيد استشهد في الإسلام، وهي ممن بذلوا أرواحهم لإعلاء كلمة الله عز وجل، وهي من المبايعات الصابرات الخيرات اللاتي احتملن الأذى في ذات الله.كانت سمية من الأولين الذين دخلوا في الدين الإسلامي وسابع سبعة ممن اعتنقوا الإسلام بمكة بعد الرسول وأبي بكر الصديق وبلال وصهيب وخباب وعمار ابنها.
عن مجاهد، قال: أول شهيد استشهد في الإسلام سمية أم عمار. قال: وأول من أظهر الإسلام رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأبوبكر ، وبلال، وصهيب، وخباب، وعمار، وسمية أم عمار


زواجها وإسلامها:

كانت سمية بنت خياط أمة لأبي حذيفة بن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم، تزوجت من حليفه ياسر بن عامر بن مالك بن كنانه بن قيس العنسي. وكان ياسر عربياً قحطانياً مذحجيًا من بني عنس، أتى إلى مكة هو وأخويه الحارث والمالك طلباً في أخيهما الرابع عبدالله، فرجع الحارث والمالك إلى اليمن وبقي هو في مكة. حالف ياسر أبا حذيفة ابن المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم، وتزوج من أمته سمية وانجب منها عماراً، فأعتقه أبوحذيفة، وظل ياسر وابنه عمار مع أبي حذيفة إلى أن مات، فلما جاء الإسلام أسلم ياسر وأخوه عبدالله وسمية وعمار



صبرها وفداؤها :
عذب آل ياسر أشد العذاب من أجل اتخاذهم الإسلام ديناً ،وصبروا على الأذى والحرمان الذي لاقوه من قومهم، فقد ملأ قلوبهم نور الله-عزوجل- فعن عمار أن المشركين عذبوه عذاباً شديداً فاضطر عمار لإخفاء إيمانه عن المشركين وإظهار الكفر وقد أنزلت آية في شأن عمار في قوله عزوجل: (( إلا من أكره وقلبه مطمئن بالإيمان)). وعندما أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:ما وراءك؟ قال : شر يا رسول الله! ما تُركت حتى نلت منك وذكرت آلهتهم بخير! قال: كيف تجد قلبك؟ قال : مطمئناً بالإيمان. قال : فإن عادوا لك فعد لهم

وقد كان آل ياسر يعذبون بالأبطح في رمضاء مكة وكان الرسول الله -صلى الله عليه وسلم- يمر بهم ويدعو الله -عزوجل- أن يجعل مثواهم الجنة، وأن يجزيهم خير الجزاء

عن ابن إسحاق قال: حدثني رجال من آل عمار بن ياسر أن سمية أم عمار عذبها هذا الحي من بني المغيرة بن عبدالله بن عمر بن مخزوم على الإسلام، وهي تأبى غيره، حتى قتلوها، وكان رسول الله -صلى الله عليه وسلم-يمر بعمار وأمه وأبيه وهم يعذبون بالأبطح في رمضاء مكة، فيقول: صبراً آل ياسر فإنّ موعدكم الجنة



استشهادها :


نالت سمية الشهادة بعد أن طعنها أبوجهل بحربة بيده في قُبلها فماتت على إثرها.فأصبحت أول شهيدة في الإسلام000ولمّا قُتِلَ أبوجهل يوم بدر قال الرسول -صلى الله عليه وسلم- لعمّار بن ياسر Sad قَتَلَ الله قاتل أمِّك )000



وكانت سمية حين استشهدت امرأة عجوز، فقيرة، متمسكة بالدين الإسلامي، ثابته عليه لا يزحزحها عنه أحد، وكان إيمانها الراسخ في قلبها هو مصدر ثباتها وصبرها على احتمال الأذى الذي لاقته على أيدي المشركين.. رضي الله عنها وأرضاها وجمعنا بها في مستقر رحمته

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----


القعقاع
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

الاوسمه :
عدد المساهمات : 991
نقاط : 3786
السٌّمعَة : 7
تاريخ التسجيل : 31/03/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى