اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

سهام الليل لا تخطئ ولكن...... لها أمد و للأمد انقضاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

سهام الليل لا تخطئ ولكن...... لها أمد و للأمد انقضاء

مُساهمة من طرف تسنيم الجنان في الجمعة 5 أغسطس - 18:05

أعظم سلاح بأيدي المؤمنين هو الدعاء:
سهام الليل لا تخطئ ولكن...... لها أمد و للأمد انقضاء
لا تسألن بُني آدم حاجة........ واسأل الذي أبوابه لا تحجب
الله يغضب إن تركت سؤاله.... وبني آدم حين يسأل يغضب
سلاح عظيم غفل عنه المؤمنون، لن يهلك معه أحد بأذن الله، إنه الدعاء، الالتجاء إلى رب الأرض والسماء: )وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ).
)وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ).
يقول ابن كثير عليه رحمة الله:
كان بقي ابن مخلد أحد الصالحين الأخيار عابدا قانتا خاشعا أتته امرأة صالحة فقالت:
يا بقي إن ابني أسره الأعداء في أرض الأندلس وليس لي من معين بعد الله إلا ابني هذا فسأل الله أن يرد علي ابني وأن يطلقه من أسره.
فقام وتوضأ ورفع يديه إلى الحيي الكريم الذي يستحي أن يرد يد العبدين صفرا خائبتين سبحانه وبحمده، دعا الله عز وجل أن يفك أسر ابنها، وأن يجمع شملها بابنها، وأن يفك قيده.
وبعد أيام وإذ بابنها يأتي من أرض الأندلس، فتسأله أمه ما الذي حدث ؟
قال في يوم كذا في ساعة كذا، وهي ساعة دعاء بقي، سقط قيدي من رجلي فأعادوه فسقط، الحموه فسقط فذعروا ودهشوا وخافوا وقالوا أطلقوه، قالت فعلمت أن ذلك بدعاء صالح من عبد صالح.
)أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ).
الدعاء الدعاءَ هو العبادة.
هاهو صلة ابن أشيم كان في غزوة فمات فرسه، فتلفت يمينا وشمالا ثم قال:
اللهم لا تجعل لمخلوق علي منة فأني استحي من سؤال غيرك.
وعلم الله صدقه في سرائه وضرائه فأحي الله عز وجل له فرسه.
فركبه حتى إذا وصل أهله قال لغلامه فك السرج فإن الفرس عارية، فنزع السرج فهبط الفرس ميتا.
ولا عجب فمن توكل على الله ومن التجأ إلى الله أجاب دعائه وحفظه ولو كادته السماوات والأرض لجعل الله له من ذلك فرجا ومخرجا.
فمرة أخرى إذا ادلهمت الخطوب.
وضاقت عليك الأرض، وقل الناصر.
وزمجر الفساد، ودعم الباطل، وكبت الحق.
وعير البخيل الكريم، وعير العيي الفصيح، وعير الظلام الشمس.
وطاولت الأرض السماء سفاهة...... وفاخرت الشهب الحصى والجنادل
وتمنط كل جبان، وتخلى الأمناء، ورفع السفهاء، وتظاهر بالوفاء كل خوان.
ونطق الرويبضة، وغدى القرد ليثا وأفلتت الغنم فأرفع يديك إلى من يقول:
)وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ).
يا من أجبت دعاء نوح فأنتصر...... وحملته في فلكك المشحون
يا من أحال النار حول خليله........ روحا وريحانا بقولك كون
يا من أمرت الحوت يلفظ يونسا..... وسترته بشجيرة اليقطين
يا رب إنا مثلهم في كربة........... فأرحم عبادا كلهم ذي النون


قصة

أخبرني أبو الحسن علي بن محمد صاحبنا بقراءتي عليه ، قال : أنا أبو بكر عيسى بن عبد الرحمن الأوريولي ، عن بعض شيوخه ، لقيه بمدينة النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : كان ابن وتاب يختلف الناس إليه لدراسة العلم ، وكان رجليلا فاضلا مجاب الدعوة ، وكان رجل سلطاني يضر الناس ويكثرون الشكاية عنده ، فيدعو في كل مجلس عليه ، فبلغ ذلك السلطاني فأتى إليه بحشمه فقال له : بلغني أنك تدعو علي وما علي من دعائك ، فإنه لا يضرني ولا يهمني ؛ فادع بما شئت.

فنظر إليه فقال : يكفيك الله.

فما كان إلا أيام يسيرة إذ أتى طالب من طلبته وهو في مجلسه فقال له : ما عندك خبر ؟ فقال : وما هو ؟ فقال : فلان السلطاني مذبوح مطروح في مربد بني فلان.

فقال لأصحابه : قوموا بنا إليه حتى نقف عليه.

قال : فنهض ، فلما وصل إليه نظره ، وأطرق ساعة ، وقال شعرا يعنيه في الحال : أتهزأ بالدعاء وتزدريه تأمل فيك ما صنع الدعاء سهام الليل لا تخطئ ولكن لها أمد وللأمد انقضاء #

-----_____-----_____-----_____-----_____------_____-----







طريقة النجاح في الدنيا والآخرة
سجدتين
مع دمعتين
الساعة ثنتين









تسنيم الجنان
همسات اسلامية

الاوسمه :
عدد المساهمات : 3861
نقاط : 8993
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 08/08/2010
الموقع : ♥فيني هدوء الكون وفيني جنونه♥

http://hmsat-islam.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سهام الليل لا تخطئ ولكن...... لها أمد و للأمد انقضاء

مُساهمة من طرف شجون الايمان في الأحد 7 أغسطس - 0:23


شجون الايمان
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 358
نقاط : 2640
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سهام الليل لا تخطئ ولكن...... لها أمد و للأمد انقضاء

مُساهمة من طرف أمة الله في الإثنين 12 سبتمبر - 1:30

r=Green]]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخيتي ، غاليتي / تسنيم الجنان

بارك الله فيكِ وجزيتِ خيرًا على كل ما كتبتي ، جعلها الله في ميزان حسناتك .

وبالفعل الدعاء هي سلاح المؤمن وكل مكروب ، والإلحاح في الدعاء يحقق المطلوب .

خالص التحايا
وفي أمان الل
ه[/size]

أمة الله
عضـو جديد
عضـو جديد

عدد المساهمات : 18
نقاط : 2095
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/04/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: سهام الليل لا تخطئ ولكن...... لها أمد و للأمد انقضاء

مُساهمة من طرف الزهراء في الإثنين 12 سبتمبر - 2:21

ما شاء الله موضوع قيم غاليتي تسنيم سلمت يداك وحقا في وقته فمن منا لا يحتاج إلي الدعاء بقلبه إلي الله ... تقبل الله منا ومنكم وأثابك ونفع بك اللهم آمين

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6244
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى