اهلا وسهلا بكم بمنتديات همسات اسلامية
هذه ولله الحمد والمنّة صفحات أرجو بها الفائدة لي وللمسلمين في أنحاء العالم وقد وفقني الله تعالى لجمع ما تيسر لي من معلومات تفيدنا في فهم ديننا الحنيف والمساعدة على الثبات على هذا الدين الذي ارتضاه لنا سبحانه ووفقنا وهدانا لأن نكون مسلمين .
وفقنا الله جميعاً لخدمة هذا الدين كل منّا بقدر إمكانياته فكلّنا راع وكلنا مسؤول عن رعيته. بارك الله بالجميع وأتمنى لكم تصفّحاً مفيداً نافعاً إن شاء الله تعالى وشكراً لكم على زيارة هذا الموقع المتواضع. وما توفيقي إلا بالله العزيز الحميد فما أصبت فيه فمن الله عزّ وجل وما أخطأت فمن نفسي ومن الشيطان فأسأل الله أن يغفر لي ولكم وأن يعيننا على فعل الخيرات وصالح الأعمال وأن يحسن عاقبتنا في الأمور كلّها اللهم آميـــن.
يسعدنا التسجيل في منتدانا
تحياتى لكم ...........
همسات اسلامية

هم الدعاء وهم الإجابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هم الدعاء وهم الإجابة

مُساهمة من طرف الرضوان في الإثنين 14 نوفمبر - 2:07

هم الدعاء وهم الإجابة







روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه انه قال: « إنِّي لَا أَحْمِلُ هَمَّ الْإِجَابَةِ وَإِنَّمَا أَحْمِلُ هَمَّ الدُّعَاءِ فَإِذَا أُلْهِمْتُ الدُّعَاءَ فَإِنَّ الْإِجَابَةَ مَعَهُ ».



هم الإجابة : لا يحمل هم الاجابة لان الاجابة حاصلة مع الدعاء لقوله تعالى : وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ.

ومما قيل في هَمَّ الدُّعَاءِ : أي أنه يحرص على فعل السبب وانتفاء المانع "آداب وأحكام وشروط الدعاء"، والدعاء بحد ذاته نعمة ودلالة على توفيق الله لعبده، لكونه من أعظم العبادات، ولا يوفق إليها أي أحد .



وهم الدعاء : أن يلهم الدعاء وأن يكون بذل وافتقار وانكسار واحتياج ، وأن يهتم بتحصيل شرائط قبول الدعاء ويجعل ذلك اكبر همه لأن الله قد ضمن إجابة دعاء داعيه، فمتى فتح الله على العبد بابا من ابواب الدعاء ووفقه الى التحلي بشروط الاجابة والتخلي عن موانعها، فليوقن بأن ربه مستجيب لدعائه، فما فتح عليه باب الدعاء إلا وهو يريد أن يستجيب له.



وعن أبي هريرة رضي الله عنه : قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « ادُعوا اللهَ وَأنْتُمْ مُوقِنُونَ بالإِجَابَةِ ، واعلموا أنَّ الله لا يَسْتَجِيبُ دُعَاء من قَلْبٍ غَافِلٍ لاهٍ » .أخرجه الترمذي (3479) وقال: هذا حديث غريب وحسنه الألباني (2766).




وعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه قال: « إن الله لا يقبل إلا الناخلة من الدعاء، إن الله لا يقبل من مسمِّع، ولا مراء، ولا لاعب، ولا لاه، إلا من دعا ثبتَ القلب ».

الناخِلة أَي المنخولة الخالصة فاعلة.



وفي صحيح مسلم عَنْ أَبِى هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم « أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّ اللَّهَ طَيِّبٌ لاَ يَقْبَلُ إِلاَّ طَيِّبًا وَإِنَّ اللَّهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ فَقَالَ: يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّى بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ) وَقَالَ: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ ». ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أَشْعَثَ أَغْبَرَ يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّمَاءِ يَا رَبِّ يَا رَبِّ وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ وَمَشْرَبُهُ حَرَامٌ وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ وَغُذِىَ بِالْحَرَامِ فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لِذَلِكَ ».


الرضوان
عضـو ذهبـي
عضـو ذهبـي

عدد المساهمات : 112
نقاط : 2319
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/06/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هم الدعاء وهم الإجابة

مُساهمة من طرف الزهراء في الخميس 17 نوفمبر - 1:05

رفع الله قدرك أخي الكريم وأثابك الله ونفع بك وجزاك الله عنا جميعا خير الجزاء لهذا الطرح المميز جعله الله في موازين أعمالك إن شاء الله

الزهراء
شخصية مميـزة
شخصية مميـزة

عدد المساهمات : 1813
نقاط : 6242
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 26/12/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى